لبس المشد بعد عملية شد الوجه

لبس المشد بعد عملية شد الوجه وأبرز فوائده

نحن نعيش اليوم في عالم يهتم كثيراً بالجمال والمظهر الخارجي، حيث أصبح اللجوء للقيام بأحد عمليات التجميل أمر طبيعي وفي متناول الجميع، إذ تتعد أنواع العمليات التجميلية، ولكن يبقى الإهتمام بجمال الوجه ونضارته هي الواجهة الأولى للحكم على الجمال والشباب، وتُعتبر عملية شد الوجه من أشهر عمليات التجميل؛ وذلك لما لهذه العملية من نتائج ملحوظة في شد ترهلات وتجاعيد الوجه ومنحه النضارة.

قد يتساءل المريض بعد عملية شد الوجه عن الوقت اللازم لانتهاء فترة النقاهة الذي سيحتاجه حتى يستطيع الخروج ومعاودة نشاط حياته الطبيعي، لكن تبقى الإجابة على هذا السؤال مرتبطاً بمدى التزام المريض بنصائح وتوصيات الطبيب الخاص به، ومن أهم هذه التوصيات هو لبس المشد بعد عملية شد الوجه، وبالإمكان اعتبار المشد الصديق الأفضل للمريض لضمان سرعة الشفاء وتحقيق أفضل النتائج.

مما يتكون المشد الذي ترتديه بعد عملية شد الوجه؟

يتم صناعة مشد الوجه من أفضل الأقمشة الصناعية المتينة مثل: النايلون واللايكرا، التي تعمل على توفير الراحة والدعم في تخفيف التورم ، وذلك عبر توزيع السوائل المتجمعة من التورم ومساعدة الجسم على امتصاصها، بالإضافة الى احتواء المشد عالي الجودة على قماش مضاد للميكروبات تمنع الجلد من التهيج وتوفر الراحة للوجه.

ينصح الأطباء بلبس المشد بعد عملية شد الوجه والعمليات التالية:

  • تجديد شباب الوجه.
  • إعادة ترميم الوجه.
  • تجميل الأذن.
  • شفط دهون الذقن(اللغلوغ).
  • رفع الرقبة.
  • جراحات الزرع وغيرها مثل: زراعة الذقن، تكبير الذقن، وجراحة عظم الوجنة.

فوائد لبس المشد بعد عملية شد الوجه وعمليات تجميل الوجه

  • تحسين الدورة الدموية، وذلك بالمساعدة في مرور الدم والبلازما وتوزيعها بشكل متساوي، الذي يؤدي الى تقليل خطر الإصابة بالتورم.
  • منع الميكروبات من الوصول الى مكان العملية وتلويثها وبالتالي منع حدوث أي التهابات.
  • التقليل من الشعور بالألم عند القيام بالتحدث أو بلع ومضغ الطعام.
  • المساعدة في إبقاء دهون الوجه بمكانها المفترض، مما يساعد في صقل الوجه، و تحسين الحصول على النتائج المرجوة من العملية.
  • التقليل من انخفاض تراكم السوائل بين الأنسجة، وذلك بالمساعدة على مرور السوائل بين الانسجة بثبات لتجنب الإصابة بالوذمة اللمفاوية.

الوقت اللازم للبس المشد بعد عملية شد الوجه

ينصح الأطباء المرضى بضرورة ارتداء المشد فور الخروج من اجراء عملية الوجه، وذلك لفترة تتراوح ما بين أسبوعين الى ستة أسابيع بالاعتماد على نوع العملية ومكانها وسرعة الشفاء التي تختلف من مريض الى آخر.

قد ينصح الأطباء بضرورة ارتداء مشد الوجه 24 ساعة يوميا حتى أثناء النوم وذلك لعدة أيام، ومن ثم سيعمل الطبيب على تقليل فترة ارتداءه وتمكنك من نزعه في فترة النوم أو عند الاستحمام.

احرص عند شرائك لمشد الوجه على النصائح التالية:

  1. قم باختيار مشد طبي بقماش عالي الجودة.
  2. ضرورة احتواء المشد على اللايكرا والنيلون ليوفر القوة لشد الوجه والمرونة لحرية الحركة في نفس الوقت.
  3. ثلاثي الأبعاد لتغطية كامل الوجه، وذلك لضمان أفضل النتائج.
  4. سهل الإرتداء، حتى تبقى متشجعاً ملتزماً بارتداء المشد.
  5. المقاس المناسب لوجهك.

أضرار مشد الوجه غير المناسب ومتى أعرف ذلك؟

  • عندما تشعر بعدم الراحة وصعوبة في التنفس.
  • عند تشعر بالتحسس وتهيج البشرة.
  • عندما يكون المشد رخو ولا يوفر الشد اللازم للوجه.
  • عند يكون ضيق جداً ويتسبب بتورم الوجه.
  • عندما يكون القماش غير طبي ويتسبب بالإلتهابات.

الطريقة المُثلى للبس مشد الوجه بعد عملية شد الوجه

لبس المشد بعد عملية شد الوجه
  • قومي بتنظيف الوجه جيداً ومن ثم تجفيفه.
  • القيام بغسل مشد الوجه من أي دماء أو آثار أخرى.
  • قومي بوضع الكريمات الطبية التي أوصى بها الطبيب لترطيب البشرة.
  • ضعي المضادات الحيوية التي أوصى بها الطبيب لمنع حدوث أي عدوى.
  • احرصي على ارتداء المشد برفق، وقومي بوضع كل جزء في مكانه الصحيح.

“6” نصائح إضافية لما بعد عملية شد الوجه “غير” لبس مشد الوجه

لا ننسى أن لبس مشد الوجه بعد عملية شد الوجه من الضرورات التي يوصي بها الطبيب ولكنها غير كافية إذ يتوجب عليك الالتزام ببعض النصائح الأخرى لضمان أفضل النتائج مثل:

الالتزام بالإبتعاد عن التعرض لأشعة الشمس

التزمي بالابتعاد عن التعرض لأشعة الشمس في الشهر الأول ما بعد العملية، لما قد تتسبب به أشعة الشمس من تصبغات وتغيرات في لون البشرة، وبعد مرور الشمس حاولي ألا تتعرضي لأشعة الشمس لفترات طويلة وشكل مباشر وعليك باستخدام واقي شمس يتناسب مع بشرتك، ولا مانع من ارتداء نظارة الشمس وقبعة جميلة تزيدين بها من جمال إطلالتك.

لا تضعي مساحيق التجميل

مساحيق تجميل

لا تضعي مساحيق التجميل في الأسبوع الأول الذي يلي العملية، فالمسكارة والبودرة بإمكانها الانتظار لبضعة أيام إضافية، واتركي وجهك ليأخذ فترة نقاهة جيدة يستعيد بها نضارته وصحته.

حافظي على ترطيب بشرتك

قومي بترطيب بشرتك بشكل مستمر، وذلك بعد القيام بتنظيفها من الشوائب.

أيضاً قومي بتناول طعام يحتوي على الكثير من الألياف والسوائل والبروتين مثل: البيض، والحليب، والزبادي وغيرها، وبالطبع يبقى الماء الخيار الأفضل لترطيب البشرة.

قومي بجلسات العناية بالبشرة

سيسمح لك الطبيب بالقيام بجلسات العناية بالبشرة بعد ثلاثة أشهر من قيامك بعملية شد الوجه، واحرصي على إخبار أخصائي البشرة بمكان قيامك للعملية، ليختار لك الطريقة المثلى للعناية ببشرتك، حتى يتجنب التسبب بأي تهيج وإحمرار لمكان العملية.

قيامك بجلسات العناية بالبشرة سيزيد من سرعة شفائك من العملية ويعطيك نتائج أفضل.

القيام بعلاجات البشرة

العلاج بالليزر

إن قيامك بعملية شد الوجه جراحياً بالإضافة الى جلسات العناية بالبشرة سيعطيك نتائج جيدة، ولكن هذه النتائج لن تبقى دائمة بالطبع، ولذلك قومي بإتباع بعض العلاجات المناسبة التي ستمنحك مظهر شبابي أكثر وتحافظ على نضارة البشرة،

تحدثي مع جراحك الذي قام بعمل عملية شد الوجه، ليضع لكي خطة طويلة الأمد من العلاجات التي ستبقي وجهك نضر ومن هذه العلاجات: علاج وشد البشرة بالليزر، التقشير الكيميائي، العلاج بالحقن.

امنحي نفسك وجسدك بعض الراحة

إمنحي نفسك الراحة التامة في 14 يوم التي تلي العملية، ولا تتعجلي العودة إلى روتين حياتك العادي، أو قيامك بالعودة إلى التمارين الرياضية وغيرها من الأنشطة البدنية، تسرعك في العودة الى هذه الأنشطة من الممكن أن يزيد من فترة شفائك أو التسبب في أذى لمكان العملية.

بالملخص التزامك بنصائح وإرشادات الطبيب، من أهم العوامل التي ستساعدك في مرور فترة النقاهة بسلام، وحصولك على النتائج المرجوة من العملية بشكل أفضل، بالإضافة أيضاً إلى تطويرك لنظام حياة صحي بعد العملية، التي من شأنها الحفاظ على صحة بشرتك وجسمك.