كيف تتعامل مع من يحتقرك

كيف تتعامل مع من يحتقرك وترد عليه لإيقاف تماديه

من أبغض السلوكيات التي قد تواجهك في الحياة هي الاحتقار.  لأنه شعور بغيض أن ترى نفسك أفضل من الجميع، فتتعالى عليهم وتعاملهم معاملة مشينة كمعاملة الحشرات. سوف نتعرف في هذا المقال إلى معلومات كثير قد تفيدك للإجابة على سؤال يدور في مختلف الأذهان كيف تتعامل مع من يحتقرك وترد عليه لإيقاف تماديه.

الاحتقار

مفهوم الاحتقار يرتكز على الشخص ذاته، و هو أن ترى نفسك الأفضل والباقي يبعد عنك بمسافات بعيدة نحو التمييز، أن ترى نفسك فوق الجميع.  بالرغم من بشاعة الاحتقار ومفهومه على أرض الواقع، إلا أنه أحد السلوكيات المنتشرة بكثرة في المجتمع. 

نستطيع رؤية الاحتقار بين الشرائح المختلفة في المجتمع، يتواجد الاحتقار في كل مكان و زمان.  لا يقتصر الاحتقار بين الأفراد على شرائج المجتمع الخارجي. فعلى سبيل المثال قد نرى الاحتقار متواجد بين أفراد الأسرة أيضاً، و قد يصل الأمر إلى احتقار الذات في بعض الأحيان.  نتفق على فكرة بأن الاحتقار بمختلف صوره و أشكاله، إلا أنه يعود إلى نقطة واحدة تنعكس على الفرد والمجتمع، ألا وهي صناعة الكراهية وتأجيج الغل والحقد في المجتمع و أفراده.   فكيف تتعامل مع من يحتقرك بطريقة تضمن الفائدة للجميع.

أسباب الاحتقار

تتعدد الأسباب التي قد تدفع شخصاً ما إلى ممارسة الاحتقار، أو إلى التعرض إلى الاحتقار.  فهذه الأسباب ذات حدين، قد تكون السبب في نشأة شخص على سلوك الاحتقار وتعرض شخص آخر إلى الاحتقار وهي كالآتي:

  • أسباب نفسية

هناك عوامل نفسية تدفع الشخص إلى ممارسة الاحتقار على الآخرين، ومن أهم هذه العوامل هو النقص الذاتي. قد يشعر الشخص بوجود نقص في شخصيته أو صفاته، ولكن تعويض هذا النقص صعب، لذلك يلجأ إلى ممارسة الاحتقار على من يمتلك الخاصية التي لا يمكنه تعويضها في ذاته.

  • التنافس

يعتبر التنافس من أجمل مكملات العمل والحياة، لولا التنافس لما وصلنا إلى مناصب ومراتب مختلفة تمييز كل شخص وفق جهده.  و لكن التنافس قد يوقع الحقد والكره في بعض القلوب. ومن ناحية أخرى هناك أشخاص رغم الجهود التي يبذلونها إلا أنهم يبقون في مكانهم دون حراك، فيقابلهم في سلم النجاح أشخاص آخرون تغلبوا عليهم، فهنا تبدأ مكائد الاحتقار بين الأفراد.

  • الانتقادات والمقارنة بين الأقران

تعتبر العائلة بذرة النمو والنشأة للأبناء، فإذا حصل خطأ في مرحلة البناء، من المؤكد أننا سنحصل على ثمار فاسدة غير مرضية للفرد والمجتمع.  تبدأ العائلة مرحلة الانتقاد والمقارنة بين الأقران” انظر إلى ابن عمك لقد حصل على المرتبة الأولى على مستوى المدرسة”. ” هل رأيت كيف أثارت أختك إعجاب الآخرين، كوني مثلها”. تعتبر هذه العبارات القاسية بداية الطريقة في السقوط إلى هاوية الاحتقار.

  • التعالي والغرور

لقد نوّع الله سبحانه وتعالى في عطاءه للآخرين. منهم من رزقه بالمال الكثير والبنين، ومنهم من منحه الله ما يكفي حاجته من مال وبنين، وآخرون حرمهم الله لحكمة يعلمها وحده عز جلاله.  فحمد الله و إتباع أوامره أفضل ما قد يقوم الشخص بفعله، لأن حمد الله واجب على كل شخص بأي حال.  وللأسف قد يقع البعض فريسة لحب الدنيا على حساب الآخرة، فيجعل من عباد الله وجهة للسخرية والاستعباد والتحقير.

  • التفوق والنجاح

يعتبر التفوق والنجاح من الأسباب التي قد توقع الشخص في سخط الاحتقار. لا يأتي النجاح مكللاً بالورد دون جهد أو وقت، بعبارة أخرى يأتي النجاح من حفر مخالبك في وجه الحياة ومسح عرق الجبين. وذلك قد يجعلك تقع تحت أنظار شخص يستصغرك ويقلل من شأنك وجهدك، ويجعل منك أضحوكة للجميع، وذلك قد يكون بسبب نجاحك الذي لم يستطع الوصول إليه.

أشكال الاحتقار

قد تتنوع الأساليب التي تواجهك أثناء التعرض لسلوك الاحتقار. وقد تختلف حدة كل أسلوب عن الآخر، لكنها بالتأكيد تعكس آثاراً سلبية في نفس الشخص.  فالاحتقار يضم شكلان وكل شكل يندرج تحت طائلته عدة أساليب:

  • الاحتقار اللفظي

يعتبر هذا النوع الأكثر شيوعاً في مجتمعاتنا. والاكثر أثراً في نفس الشخص الذي يتعرض للاحتقار في الوقت ذاته. ويضم الاحتقار اللفظي عدة أساليب منها:  النبز بالألقاب، السب والشتم والتعيير، تعابير الوجه المختلفة بالشفاه والحاجبين والعيون، وتعييب الآخرين.

  • الاحتقار الفعلي

يشكل هذا النوع النسبة الأقل في مجتمعاتنا، ويعود الفضل بهذا إلى وجود القانون. ويضم الاحتقار اللفظي عدة أساليب منها: الضرب، والقتل، و الاعتداء على ممتلكات الغير، والخطف، والتعذيب، والصفع والبصق.

حكم الاحتقار في الإسلام

كرّم الله الإنسان وخلقه بأحسن خلقة وحال. فجميع الناس سواسية كأسنان المشط، لا فضل لعربي على أعجمي، ولا فضل لأعجمي على عربي إلا بالتقوى. باختصار هذا هو الميزان الشرعي عند الله، فموازين الدنيا والمناصب والبلدان ليس لها مكان عند الله جل جلاله. يجب على كل فرد أن يجرد قلبه من ملذات الدنيا الفانية. خاطب قلبك هل انت تحتقر إنسان خلقه الله و أنصفه بسبب أهله عرقه لونه نجاحه تفوقه؟،

لقد نهى الله سبحانه و تعالى عن احتقار الآخرين  “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الاِسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَن لَّمْ يَتُبْ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ”. ويحذر الله سبحانه وتعالى من الاحتقار، فموازين الدنيا تتقلب باستمرار، من كان بالأعلى قد يمسي بالأسفل نتيجة احتقاره للآخرين. احتقار الأفراد لبعضهم البعض قد يؤدي إلى فناء العلاقات الإنسانية وهدم الأخوة بين الأفراد.  وللقضاء على ظاهرة الاحتقار في المجتمع يجب أن تتعلم كيف تتعامل مع من يحتقرك.  

كيف تتعامل مع من يحتقرك وترد عليه لإيقاف تماديه

طريقة تعاملك مع من يحتقرك سوف تختلف عن طريقة ردك على هذا الشخص. فربما سوف تسلك طريقاً للتعامل مع هذا الشخص قد تجنبك احتقاره وتخفف من أثره في نفسك، وربما تسلك طريقاً في الرد على هذا الشخص لتوقفه وتصفعه بالمثل كما فعل بك، فتكون قد قضيت على سلوك الاحتقار المطبق عليك، وهنا سوف نتكلم بالتفصيل حول كيفية الرد والتعامل مع الذي يحتقرك.

كيف ترد على من يحتقرك

تختلف طريقة الرد وفق اختلاف الشخص الذي يمارس الاحتقار، و أيضاً وفق شخصيتك أنت بالذات. هنا نجد بعض الطرق التي تساعدنا على الرد بطريقة مناسبة للشخص الذي يحتقرك:

  • تابع الحديث عن نجاحك وإنجازاتك، فنجاحك هو سر تفوقك وقد يكون السبب في تعرضك للاحتقار.
  • ابتسم و تابع عملك وحياتك دون الالتفات للشخص الذي يحتقرك.
  • حاول استخدام فن اللامبالاة لتشعل الغيظ بهذا  الإنسان.
  • رد الإهانة بالمثل، من أجل إثبات مدى بشاعة تصرفاته، لكن هذا التصرف قد يظهر بأننا نماثله بالتصرف.
  • استخدم أسلوب الفكاهة لمحاولة مداراة سلوك الاحتقار و إغضاب الشخص الذي يحتقرك.
  • واجه الشخص الذي يحتقرك بطريقة إيجابية، مما قد يثبت له بأنك أفضل منه رغم تكبره وغروره.

كيف تتعامل مع من يحتقرك

طريقة تعاملك تعكس شخصيتك، لكنك الآن بوضع لا تحسد عليه، فأنت شخص يتعرض للاحتقار، وهناك من يقلل من شأنك، فاتبع هذه الخطوات لعلها تجدي نفعاً وتعكس الظروف السيئة التي تقضيها إلى الأفضل.

  • تجنب أي نوع من أنواع التفاعل مع هذا الشخص.
  • حاول البحث عن السبب الذي يدفع هذا الشخص إلى احتقارك، وحاول أن تتفهمه قدر الإمكان.
  • حاول ملامسة مشاعر الشخص الذي يحتقرك، ربما يؤدي ذلك إلى تغيير وجهة نظره تجاهك.
  • المواجهة لإبراز الحدود التي يجب عليه عدم اجتيازها، فعندما تبوء كل الطرق بالفشل، ارفع إشارة قف بوجه هذا الشخص.