علاج نقص الوزن المفاجئ

من الطبيعي خسارتك لبعض الوزن: وذلك عند ممارستك لحمية غذائية معينة، أو عند ممارستك للتمارين الرياضية، ولكن من غير الطبيعي فقدانك للوزن بشكل مفاجئ بلا سابق إنذار، وانعدام قدرتك على التحكم في فقدانك لذلك الوزن، وعندها تسيطر عليك المخاوف، لتدفعك للبحث في أسباب وعلاج نقص الوزن المفاجئ ذلك.

لعلاج نقص الوزن المفاجئ يتوجب عليك زيارة الطبيب، للقيام ببعض الفحوصات الطبية وغيرها فقد تتراوح الأسباب ما بين توترٍ نفسي إلى حد الإصابة بأحد الأمراض الخبيثة أو المزمنة، وحتى لا نتعجل بالإستنتاجات عليك بتحديد إن كان نقص الوزن لديك يُصنف على أنه مفاجئ ومقلق أم لا.

أسباب مؤقتة وغير خطيرة تؤدي لنقص الوزن المفاجئ

  • فقدانك الوزن خلال معاناتك من مشاكل تخص الأسنان مثل: ألم تسوس الأضراس، أو خلعك لهم.
  • توتر مؤقت يتزامن مع مرورك بفترة صعبة في حياتك.
  • تغيرات في حاسة الشم.
  • تغيرات في حاسة التذوق.
  • بعض الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.

في هذه الحالات المؤقتة سينصحك الطبيب بتغيير الأدوية إلى أدوية بديلة مناسبة أكثر وبأعراض جانبية أقل، أو إضافة بعض النكهات لتحفيز كلاً من حاستي الشم والتذوق لزيادة شهيتك للطعام.

متى يُصنف فقدانك للوزن المفاجئ غير طبيعي وخطير؟

عند فٌقدانك لما يقارب 4.5 كيلو بفترة قصيرة، وبعبارة أخرى عند فقدانك لأكثر من 5%من وزنك على مدى 6-12 شهراً أو أقل، وذلك بشكل غير متعمد وبلا أسباب محددة ومعروفة.

انتبه! إن كانت الأعراض التالية تترافق مع فقدانك للوزن المفاجئ:

  • التعب العام.
  • فُقدانك للشهية، بعدم إقبالك على الطعام.
  • تغيرات في عادات ذهابك للحمام.
  • إصابتك بالإلتهابات.

إن كانت تلك الأعراض تترافق مع نقص الوزن المفاجئ، عندها ينصح بزيارة الطبيب لتحديد الأسباب التي أدت لفقدانك لذلك الوزن.

أسئلة متوقعة من الطبيب تساعده في تشخيص أسباب وعلاج نقص الوزن المفاجئ

  • متى لاحظت أنك تفقد الوزن بشكل كبير؟
  • ما مدى سرعة خسارتك للوزن؟
  • هل قمت بتغيير نظام غذائك او تمارينك الرياضية؟
  • هل سبق وخسرت هذا الكم من الوزن وما كانت الأسباب؟
  • كيف تشعر لفقدانك لهذا الوزن؟
  • هل تعاني من أعراض أخرى إلى جانب فقدان الوزن بشكل مفاجئ مثل: سعال مستم، إصفرار البشرة، ضيق التنفس، العطش الدائم؟
  • كيف تصف وضعك الصحي مقارنةً بالعام الفائت؟
  • هل يوجد أحد من أفراد عائلتك سبق وعانى من أمراض خبيثة أو مزمنة؟
  • هل تعاني من الغثيان؟ وهل سبق وتقيئت بشكل متعمد؟
  • هل عانيت من الإمساك أو الإسهال؟
  • هل عانيت من فترة عصيبة بحياتك مؤخراً أصابتك بالتوتر بالإضافة إلى الإكتئاب؟

الفحوصات اللازمة لتشخيص أسباب وعلاج نقص الوزن المفاجئ

فحوصات الدم التي سيطلبها طبيبك تعتمد على نوع الأعراض الأخرى المرافقة لنقص الوزن بشكل مفاجئ، ومن الفحوصات الشائع طلبها:

  1. قياس وفحص تعداد الدم الكامل ( CBC): وذلك لقياس معاملات الدم الأخرى؛ وذلك لتحديد إصابتك بفقر الدم مثلاً.
  2. فحص نسبة السكر في الدم.
  3. قياس وفحص لنشاط الكلية وعملها.
  4. فحص لمستوى هرمون الغدة الدرقية.
  5. فحص البول.
  6. اختبارات الإلتهابات.

أسباب ضعف الجسم ونقص الوزن المفاجئ الشائعة:

فرط نشاط الغدة الدرقية

يَحدُث فَرْط نشاط الغدة الدرقية عندما تنتج الغدة الدرقية كميات زائدة من هرمون الثايروكسين (Thyroxine). وذلك يؤدي إلى زيادة في سرعة الأيض، وبالتالي ينتج عنه نقص الوزن المفاجئ، بالإضافة إلى التسبب في تسارع وعدم انتظام دقات القلب.

علاج فرط نشاط الغدة الدرقية لعلاج نقص الوزن المفاجئ

هنالك عدد من الطرق لعلاج فَرْط نشاط الغدة الدرقية. ومن تلك الطرق استخدام الأدوية المضادة للدرقية، بالإضافة إلى اليود المُشع لإبطاء إنتاج الهرمون الدرقي. وفي مراحل متقدمة، قد يَلجأ الأطباء إلى إجراء جراحة لإزالة جزء أو كامل الغدة الدرقية.

بالرغم من أن فَرْط نشاط الغدة الدرقية قد يكون خطيرًا إذا لم يتم علاجه، لكن بشكل عام فإن استجابة الأشخاص للعلاج تكون مبشرة وناجحة.

علاج نقص الوزن المفاجئ بعلاج فقدان الشهية لدى كبار السن

علاج نقص المفاجئ الناتج عن فقدان الشهية لدى كبار السن

إن التقدم بالسن يحملُ بطياته العديد من المشاكل الصحية. و منها نقص الوزن. لذلك يتوجب على كبير السن التمييز إن كان هنالك أسباب صحية مَرَضية تسببت بذلك النقص المفاجئ للوزن، أو إن كان السبب يعود إلى فقدان الشهية .

علاج نقص الوزن المُفاجئ الناتج عن فقدان الشهية لدى الكبار

يعتبر الحفاظ على وزن صحي أمراً هاماً وبالأخص عند كبار السن، إذ ثمة عدد من الخطوات التي من شأنها تحسين نظامك الغذائي وجعله صحي وسليم، ومن هذه الخطوات على سبيل المثال:

  1. قم بإدارة نظامك الغذائي: وذلك يتم من خلال الحرص على تناول ثلاث وجبات صغيرة يومياً، تزودك بالقدر الكافي من السعرات والطاقة لإكمال روتين يومك، بالإضافة إلى إدراج الوجبات الخفيفة بين الوجبات خلال النهار.
  2. تناول طعامك مع الآخرين: إن كنتم تواجهون المتاعب في تحضير الطعام أو فقدتُم الرغبة في تناوله، فاحرص على تناول الطعام مع الأصدقاء أو العائلة لرفع رغبتك وتشجيعك على الأكل.
  3. ممارسة بعض الأنشطة الرياضية المناسبة لعمرك: لا يعني إن كنت كبيراً بالعمر أن تجعل من سريرك رفيقك الدائم، اكسر تلك النظرة، واعمل على ممارسة بعض الأنشطة البدنية التي تتناسب مع عمرك، وتجعلك تتخالط مع الاخرين مما يحسن من مزاجك وبالتالي شهيتك ، ولا ننسى أنه كلما مارست الرياضة أكثر كلما شعرت بالرغبة بتناول الطعام أكثر.

المعاناة من الداء الزلاقي او الداء البطني

الداء الزلاقي أو الداء البطني (Celiac disease) هو أحد الأمراض التي تثصيب الجهاز الهضمي (Digestive System) كَرَدة فعل لتعرضه لمادة الجلوتين (Gluten) الموجودة في بعض الأطعمة مثلاً: الخبز، المعكرونة، البسكويت وأنواع أخرى من الطعام تحتوي على القمح، الشعير أو حبوب الشوفان.

يمكن أن تختلف علامات وأعراض الداء البطني بشكل كبير وتختلف في الأطفال والبالغين. وتعتبر العلامات الأكثر شيوعًا في البالغين الإسهال والإرهاق ونقص الوزن المُفاجئ.

علاج فقدان الوزن المُفاجئ الناتج من إصابتك بالداء البطني

أما عن العلاج؛ فلا يوجد علاج نهائي للمرض، وتقتصر الإجراءات الوقائية على الإعتماد على حمية خالية تماماً من تناول القمح ومشتقاته المحتوية على الغلوتين.

معاناتك من الإكتئاب

هناك العديد من الأعراض التي ترافق الإكتئاب، وعادة لا يميز الشخص الذي يعاني من الإكتئاب تَعَرُضه لذلك، حيثُ غالباً ما يرتبط الإكتئاب بالحزن والتعب العام، بالإضافة إلى التَغيُر في كميات الطعام التي يتناولها المُكتئب يومياً، نتيجةً لفقدان الشهية، وبالتالي نقص الوزن بشكل مفاجئ.

علاج نقص الوزن المُفاجئ الناتج عن الإكتئاب

اتباعك لأحد الأنظمة الغذائية عند معاناتك من الإكتئاب يساعدك في علاج نقص الوزن المفاجئ لديك ومنها:

  • اتباع النظام الغذائي الخاص بسكان البحرالأبيض المتوسط: حيث يَعتمد نظام غذائهم على البقوليات وزيت الزيتون، بالإضافة إلى اعتمادهم على الفاكهة والمُكسرات الغنية بالدهون الغير مشبعة والصحية أيضا، وذلك من شأنه تقليل نسبة الإصابة بالإكتئاب.
  •  التركيز على تناول الأحماض الدهنية المتواجدة في أسماك المياه الباردة حيثُ أظهرت الدراسات أنها تعمل على تحفيز الإستجابة للأدوية المضادة للإكتئاب.
  • تناول قدر كافي من الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى مثل: فيتامين ب 12 وفيتامين بي 6 ، إذ أن سوء التغذية الناتج عن فقدان الشهية بشكل عام يؤدي إلى تفاقم الإكتئاب.

قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من الإكتئاب الشديد، والذين يُعانون من فقدان الشهية إلى المكملات الغذائية؛ للمساعدة في منع نقص الوزن المفاجئ.

التهاب البنكرياس

يحدث التهاب البنكرياس عندما تصبح الإنزيمات الهضمية نشيطة أثناء وجودها في البنكرياس؛ مما يُؤدِّي إلى تَهيُّج خلايا البنكرياس، وبالتالي التهابه.

قد يحدث الإلتهاب بشكل مفاجئ ولعدة أيام محدودة، أو يمكن لالتهاب البنكرياس الحدوث كالتهاب مزمن، وهو التهاب يَظهَر على مدى عدة أعوام مما بتسبب في عدد من الأعراض، منها نُقصان الوزن المفاجئ دون العمل على ذلك.

علاج نقص الوزن المُفاجئ بعلاج التهاب البنكرياس

قد لا تحتاج الحالات البسيطة لالتهاب البنكرياس إلى العلاج، لكن بعض الحالات الحادة قد تتسبب في مضاعفات خطيرة.

يتم علاج التهاب البنكرياس الحاد، عبرَ استخدام أدوية التسريب الوريدي، بالإضافة إلى الأدوية المُسكنة للآلام.

الإصابة بالنوع الثاني من مرض السكري

مراقبة السكري يساهم في علاج نقص الوزن المفاجئ

بالعادة من يصابون بالنوع الثاني من السكري، هم الأشخاص ما فوق 40 سنة، ويَحدُث ارتفاع السكر في الدم، عندما يَفقد هرمون الأنسولين قدرته على إدخال الكلوكوز إلى خلايا الجسم للإستفادة منه أو عدم كفاية الأنسولين نفسه، وهذا يؤدى إلى حرق الجسم لشحومه وعضلاته للحصول على الطاقة، وبالتالي التسبب في نقص الوزن المُفاجئ.

هذا النقص المُفاجئ في الوزن يكون سريعاً وغير متعمد، ويترافق مع شعور دائم بالجوع والعطش، وله تأثيرات سلبية على تناقص الكتلة العضلية في الجسم ، وبالتالي نقص الوزن.

علاج نقص الوزن المُفاجئ بالمحافظة على مستوى السكر في الدم

للعمل على تنظيم نسبة السكر في الدم عليك بتباع النصائح التالية:

  1. عليك بتناول الوجبات الصغيرة من (3- 5) وجبات صغيرة يومياً متكاملة العناصر، على ان تكون كافية وتمدك بالطاقة.
  2. التركيز على الورقيات الخضراء والفواكه قليلة السكر.
  3. ممارسة النشاط البدني 3 مرات على الأقل أسبوعياً.
  4. الإلتزام بالأدوية التي يوصي بها الطبيب.
  5. الإبتعاد عن الحلويات والأطعمة المقلية.

السرطان

علاج نقص الوزن المفاجئ بعلاج السرطان

إن نوع الأعراض التي تصاحب السرطان تعتمد على نوع السرطان الذي أصاب الشخص، ومن الأعراض اللاحقة للسرطان وخاصة سرطان الرئة والجهاز الهضمي هو نقص الوزن المُفاجئ، إذ تحتاج الخلايا النامية بشكل غير طبيعي وكبير إلى الغذاء الزائد، مما يؤدي الى استهلاك أكثر لطاقة الجسم وبالتالي نقص الوزن.

علاج نقص الوزن المُفاجئ يكون بعلاج السرطان

علاج السرطان يعتمد على نوعه والمرحلة التي تم اكتشافها به، فيتنوع العلاج المُتبع من العلاج الكيميائي، أو الى عملية زرع نخاع الدم، أو إلى استئصال الجزء المُصاب بالخلايا السرطانية.

في النهاية، فان علاج نقص الوزن المُفاجئ، يعتمد بشكل طردي على مدى اهتمامك بصحتك وحرصك على تناول القدر الكافي من الطعام لضمان زيادة الوزن بشكل صحي، بالإضافة إلى العمل على مراقبتك لأي تغييرات جديدة تصيب جسدك، وعندها عليك بزيارة الطبيب في الوقت المناسب بدون تأخير، ومن ثمَ قم بتسليم المهمة للطبيب ليَقوم بتحديد الفحوصات اللازمة التي من شأنها أن تساهم في التشخيص الصائب، وبالتالي تطبيق العلاج اللازم.