زيت الزيتون ومرض النقرس وأفضل الزيوت الأخرى التي تساعد في العلاج

زيت الزيتون ومرض النقرس وأفضل الزيوت الأخرى لآلام النقرس

مذ كنّا صغارًا ونحن نسمع عن الفوائد الجمّة والكثيرة الخاصّة بشجرة الزيتون، حيث تحمل هذه الشجرة في طيّاتها (سواء الورق أو الزيت الناتج من الثمر) الكثير من المعادن والعناصر الغذائية التي تجعله بمثابة صيدليّة كاملة قابلة لعلاج عدة مشاكل صحيّة، وفي الحديث عن مرض النقرس فإنّنا سنحاول في هذا المقال معرفة إذا ما كان هناك علاقة تجمع بين علاج المرض ودور زيت الزيتون أو ورق الزيتون فيه، إضافةً إلى ذكر أفضل أنواع الزيوت الأخرى التي يمكن أن تلعب الدور نفسه.

مرض النقرس

هو نوع من أنواع التهاب المفاصل يحدث نتيجة لتراكم حمض اليوريك في الدم وحول المفصل.

 يسبّب النقرس ألم شديد وتورم وتصلب في المفاصل وغالبًا ما يؤثر على إصبع الرجل الكبير، وقد يحدث هذا الألم بشكل مفاجئ وسريع  ومن الممكن أن يستمر في العودة مع مرور الوقت.

هناك العديد من عوامل الخطر التي قد ترتبط بمرض النقرص وهي: ارتفاع ضغط الدم، السمنة، وأمراض القلب والأوعية الدموية، ويعتبر الرجال أكثر عرضة للإصابة به  ولكن في الوقت نفسه تصبح النساء أكثر عرضة بعد انقطاع الطمث.

أعراض مرض النقرس

تتميز أعراض مرض النقرس بأنها تأتي فجأة وغالبًا ما يشعر الشخص بها خلال فترة الليل، ويمكننا تلخيص هذه الأعراض في النقاط التالية:

  • الشعور بألم مزعج وشديد في مفصل إصبع الرجل الكبير خصوصًا في الأربع ساعات إلى 12 ساعة الأولى من بدء الألم، وأيضًا يمكن أن تتأثر مفاصل أخرى بالنقرص وهي المرفقين والمعصمين والركبتين والأصابع والكاحل.
  • عدم القدرة على تحريك المفصل بشكل طبيعي، حيث تكون الحركة مقيدة ومحدودة
  • احمرار وتورم والتهاب في منطقة المفصل المصابة
  • نوبات متلاحقة من الألم ممّا قد يسبب انزعاج مستمر عند المريض وقلق دائم من المضاعفات التي قد تحدث في الفترات القادمة

فوائد زيت الزيتون

هناك الكثير من الفوائد والميّزات التي قد ترتبط بزيت الزيتون، ونحن هنا سنذكر أبرز هذه الفوائد:

  • التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ممّا قد يزيد من عمر الإنسان ويقلل من نسب الوفاة
  • يحافظ زيت الزيتون على خصائص وسمات عملية التمثيل الغذائي والتي تتمثّل في: المحافظة على نسبة السكر والضغط في الدم والتقليل من نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول السيء ورفع نسبة الكولسترول الجيد.
  • أيضًا هناك بعض الدراسات التي تتحدث عن دور زيت الزيتون في محاربة العناصر الضارة والتغيرات الجينية التي تساهم في الإصابة بسرطان الثدي والقولون.
  • تلعب الأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة في زيت الزيتون دورًا في منع حدوث الالتهاب ومقاومة الأنسولين وتأكسد العناصر التي يمكن أن تسبب تلف في الكبد.
  • هناك فوائد قوية لزيت الزيتون للبشرة والوجه حيث إنّه يعمل على تغذية البشرة وتلطيفها، أمّا الشعر فهو يعمل على ترطيبه وعلاجه من التلف والجفاف وأيضًا تقويته وزيادة لمعانه وإشراقه.
  • بعض الدراسات تقول أنّ هناك مواد موجودة في زيت الزيتون تساهم في تعزيز مناعة وصحة الأمعاء، وقد يكون ذلك مفيدًا للأشخاص المصابين بالتهاب القولون والأمعاء.
  • أظهرت دراسات خاصّة فوائد زيت الزيتون للمعدة، حيث يعمل على تحسين الجهاز الهضمي من خلال إطلاق إنزيمات معينة وهذا بدوره يقلل من خطر التعرض لقرحة المعدة وبالتّالي يحمي من سرطان المعدة

زيت الزيتون ومرض النقرس

فيمما يخص علاج مرض النقرس فإنّ هناك بالتأكيد العديد من العلاجات الطبيّة والأدوية التي تقوم بتخفيف الألم الناتج عن المرض، ولكن في المقابل توجد علاجات طبيعيّة مثل زيت الزيتون الذي يلعب دور مماثل لهذه الأدوية.

حيث يساهم في تخفيف التهاب المفاصل الناتج عن النقرس كونه يحتوي على دهون غير مشبعة مضادة للأكسدة والالتهاب.

إضافةً إلى ذلك فإنّ زيت الزيتون يحوي على مركبات تحمي المفاصل من التلف مثل: الهيدروكيسترول و  البوليفينول والليجنانز والأوليكنتال.

وحتّى تحصل على النتيجة المرجوة من علاج زيت الزيتون للنقرس فأنت تحتاج إلى استخدامه كدهان خارجي على المفصل، إضافةً إلى تناول ملعقة واحدة منه مرة في الصباح ومرة في المساء.

هناك معلومة أخيرة يجب التنويه لها وهي أنّه باستطاعة الشخص تناول أوراق شجرة الزيتون المجففة أو الطازجة واستخدامها مع الشاي، حيث تقول الدراسات أنّها تحوي عوامل مضادة للأكسدة تقلل من نوبات الألم المصاحبة للنقرس.

أفضل الزيوت الأخرى التي تساعد في العلاج

هناك زيوت أخرى غير زيت الزيتون تلعب أيضًا دورًا بارزًا في علاج مرض النقرس والتقليل من نوبات الألم المصاحبة له وهي:

  • الزيت العطري المستخرج من عشبة الليمون، وهي عشبة تعطي نفس النكهة التي يعطيها ثمر الليمون ويمكن أن تساعد جرعة واحدة من الزيت المستخرج من سيقانها على تقليل مستويات حمض اليوريك.
  • زيوت بذور الكرفس، يعمل كعمل أدوية النقرس المضادة للالتهابات ويقلل من التورم الناتج عن التهاب المفصل، يمكن استخدام هذا الزيت عن طريق تخفيفه بزيت آخر مثل اللوز أو زيت الجوز وغيره من الزيوت الأخرى ووضعه على مكان الألم.
  • زيت اليارو المستخرج من نبات الحزنبل المزهر، حيث يقلل من التهاب المفصل الناتج عن مرض النقرس بشكل كبير، ويوضع عادةً على المفصل مباشرة بعد تخفيفه بزيت ناقل مثل الزيت الزيتون أو شرب الشاي المستخرج من نبتة الحزنبل.
  • زيوت الأفوكادو، يعتبر من الزيوت المضادة للأكسدة والالتهابات كونه يحتوي على دهون أحادية غير مشبعة، كما أنّه يحوي على فيتامين سي الفعّال لعلاج النقرس ويوضع عادة بشكل مباشر على المفصل.
زيت الزيتون ومرض النقرس وأفضل الزيوت الأخرى التي تساعد في العلاج
  • زيت الروزماري، يساهم بشكل كبير في تسكين الآلام الناتجة عن مرض النقرس وذلك لأنّه يحوي عناصر فعالة و قوية مضادة للأكسدة والتهاب المفاصل. يمكن استخدامه على شكل دهان خارجي على المفاصل الملتهبة.