دعاء يبعد الزوج عن النساء

دعاء يبعد الزوج عن النساء ويسخر زوجك لك” إذا كنت تغارين على زوجك.”

تُعد غيرة المرأة على زوجها من الأمور الطبيعية عند الكثير من النساء، وهذا أمر لم تسلم منه أي امرأة تحمل في داخلها حب وحنان لزوجها. 

لعل من أبرز المواقف التي تؤكد وجود الغيرة في قلب النساء هو موقف النبي عليه أفضل الصلاة والسلام مع سيدتنا عائشة رضي الله عنها وأرضاها. 

عن عائشة – رضي الله عنها – : أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – خرج من عندها ليلا ، قالت : فغرت عليه ، فجاء فرأى ما أصنع . فقال : ” ما لك يا عائشة ! أغرت ؟ ” فقلت : وما لي لا يغار مثلي على مثلك ؟ فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : ” لقد جاءك شيطانك ” قالت : يا رسول الله ! أمعي شيطان ؟ قال : ” نعم ” . قلت : ومعك يا رسول الله ؟ قال : ” نعم ! ولكن أعانني الله عليه حتى أسلم ” . رواه مسلم .

أَغِرْتِ:  أي  وَجدَتْ في قَلبِها ما تَجِدُه النِّساءُ مِنَ الغَيْرةِ على زَوجِها.

يوضح لنا هذا الحديثا بأنه لا يوجد حرج في غيرة المرأة على زوجها ما لم تتتجاوز الغيرة الحدود الطبيعة.

والآن دعونا ننتقل إلى بعض الأدعية التي تبعد الزوج عن النساء :

في البداية أود التنوية إلى أنه لم يرد أي دعاء يبعد الزوج عن النساء لا في السنة النبوية ولا عن الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، ولكن يمكنك الدعاء بهذه الأدعية على نية الفرج وتيسير الزواج:

  • “اللهم كما صرفت نساء العالمين عن يوسف اصرف نساء الكون عن زوجي اللهم اقذف حبي في قلب زوجي كما قذفت حب عائشة في قلب النبي صلى الله عليه وسلم اللهم جملني في عينه واجعله سكنا لي واجعلني سكن له واجعل بيننا مودة ورحمة انك على كل شيء قدير”.

  • “اللهمّ اقذف حبّي في قلب زوجي كما قذفت حبّ عائشة في قلب النبيّ صلّى الله عليه وسلّم، اللهمّ جمّلني في عينه واجعله سكناً لي واجعلني سكناً له، واجعل بيننا مودّةً ورحمةً إنّك على كلّ شيءٍ قدير.”

  • “يا لطيف يا لطيف يا لطيف، أسألك بلطفك الخفيّ وبنورك الذي ملأ أركان عرشك أن تُسخّر لي من هو أقوى منّي، وأن تجعلني سكناً لزوجي، وهو سكن لي.”

  • “اللهمّ لك الحمد، فأنت الحنّان المنّان بديع السماوات والأرض، أنت الله الواحد الأحد الفرد الصّمد، اسألك باسمك الأعظم أن تهديني وتهدي زوجي وأبنائي، وتجعلنا من عبادك الصّالحين المتّقين، وأن تُحسن خاتمتنا وتظلّنا تحت ظلّ عرشك يوم لا ظلّ إلا ظلّك، اللهمّ ارزقني ودّه وحبّه وارزقه ودّي وحبّي.”

  • “يا رب سخّر لي زوجي، وحنّن قلبه علي، يا رب ضع في قلبه مواضع الرّحمة والألفة والمودّة من عندك، اللهمّ جمّلني في عينيه، وجمّله في عيني، وحبّبني إلى قلبه، وارزقني ذريّةً صالحةً منه، اللهمّ لا تُفرّق بيني وبينه.”
  • اللهمّ أظهر محاسني لزوجي وأظهر محاسنه لي، واستر عيوبي عنه واستر عيوبه عنّي.”

  • “اللهمّ يا مسخّر الرّياح لسليمان، ويا مسخّر الحوت ليونس، ويا مُسخّر النار لنبيّنا إبراهيم، ويا مُسخّر جبريل لمحمّد، أسألك أن تُسخّر لي زوجي، وأن تكفني شرّه، اللهمّ اجعل زوجي قرّة عيني، واجعلني قرّة عينه. “

  • “اللهم إني أسألك باسمك الكافي أن تكفيني كل أموري مع زوجي مما يشوش خاطري ويسهر ناظري.”
  • اللهمّ سخّر لي زوجي وسخّرني له، وباركني له وبارك لي فيه.

  • “اللهم وفق بيني وبين زوجي واجمع بيننا على خير ..اللهم اجعلني قرة عين لزوجي واجعله قرة عين لي واسعدنا مع بعضنا واجمع بيننا على خير ..اللهم اجعلني لزوجي كما يحب واجعله لي كما أحب واجعلنا لك كما تحب وارزقنا الذرية الصالحة كما نحب وكما تحب .. اللهم اهدني واهدي زوجي واجعلنا من اهل بيت صالحين”.

تذكري أختي الكريمة بأن للغيرة حدوداً لا يجب تجاوزها، فالغيرة الزائدة على الزوج قد تنلقب وتصبح نقمة عليكي، ما أعنيه بأنه من الممكن أن تتحول الغيرة إلى شكوك تؤدي إلى تدمير العلاقة الزوجية.

بالنهاية لا يسعني إلا أن أسال الله التوفيق لك وأن يبعد زوجك عن النساء وكيدهن.