تغذية مرضى حساسية اللاكتوز

تعتبر تغذية مرضى حساسية اللاكتوز من أهم الأمور التي تؤثر على قدرة مرضى حساسية اللاكتوز في التحكم في الأعراض الناتجة عن عدم مقدرتهم من هضم اللاكتوز، حيث يحتوي النظام الغذائي الخاص بمرضى حساسية اللاكتوز على عدد من المنتجات الممنوعة والتي يجب تجنبها كالحليب ومشتقاته، مما يجعل بعض المرضى يعانون من نقص الكالسيوم نتيجة إبتعادهم عن الحليب وعدم تعويضه من مصادر آخرى .

يتناول المقال الممنوعات والمسموحات الخاصة بتغذية مرضى حساسية اللاكتوز، إلى جانب التعرف على حساسية اللاكتوز والقولون، وأهم أعراض حساسية اللاكتوز لدى الكبار، وكيفية تعويض الكالسيوم لدى المرضى.

حساسية اللاكتوز

حساسية اللاكتوز أو كما تعرف أيضاً بعدم القدرة على تحمل اللاكتوز، هي من الأمراض التي تصيب الجهاز الهضمي؛ نتيجة النقص في إنتاج الجسم لإنزيم اللاكتيز الذي يعمل على تحطيم اللاكتوز ومن ثم هضمه في الجسم، وبالتالي ظهور بعض الأعراض المزعجة لدى من يعانون من تلك الحساسية.

أعراض حساسية اللاكتوز لدى الكبار

من الأعراض المزعجة التي تصيب مرضى حساسية اللاكتوز ما يلي :

  • تجمع الغازات الذي يؤدي لحدوث الإنتفاخ، ومن بعد ذلك المغص.
  • الإسهال.
  • القيء في بعض الأحيان.
  • الغثيان.

متى تلجأ لزيارة الطبيب

عند معاناتك من أعراض حساسية اللاكتوز بعد تناولك للحليب ومشتقاته، يجب زيارة الطبيب لإجراء التحليل اللازم، ومن ثم تشخيص فيما إذا كنت مصاب بحساسية اللاكتوز، أو أية أمراض أخرى مشابهة لها.

في حال تم التشخيص بإصابتك بحساسية اللاكتوز، يضع لك طبيبك نظام غذائي مناسب متكامل العناصر ، ويحتوي خاصة على الكالسيوم.

تحليل حساسية اللاكتوز

يتم تحديد إصابتك بحساسية اللاكتوز عند زيارة الطبيب بإحدى الإجراءات التالية أو كلاهما:

  • تحليل التنفس: وذلك لقياس الهيدروجين المتواجد عند زفيرك، وذلك بعد تناولك لإحدى الأغذية المحتوية على اللاكتوز، وعادة ما تكون نسبة الهيدروجين عالية لدى مرضى حساسية اللاكتوز .
  • الحمية الإقصائية: يقوم الطبيب بتحديد قائمة من الممنوعات والمسموحات، ومن بعد ذلك ملاحظة إن توقفت الأعراض الهضمية المزعجة أم بقيت مستمرة.

تغذية مرضى حساسية اللاكتوز

عند زيارتك للطبيب وتشخيصك بحساسية اللاكتوز، عندها يشكل الإلتزام بنظام غذائي صحي خالي من اللاكتوز حلك الأمثل؛ وذلك لتجنب كل الأعراض الهضمية المزعجة، حيث يحتوي هذا النظام على عدد من المسموحات والممنوعات.

المسموحات المرتبطة بتغذية مرضى حساسية اللاكتوز

تغذية مرضى حساسية اللاكتوز

هناك العديد من المنتجات الخالية من اللاكتوز أو المحتوية على نسبة قليلة منها، بالإضافة إلى العديد من بدائل الحليب البقري، ومنها على سبيل المثال:

  • بعض مشتقات الحليب: ليس بالضرورة أن تنقطع تماماً عن الحليب وجميع مشتقاته، وذلك لأن بعض تلك المشتقات قليلك اللاكتوز مثل: الزبادي ، حيث يحتوي الزبادي على بكتيريا بشكل طبيعي، وغيرها من العوامل المخففة من كمية اللاكتوز، وبالتالي جعل هضم تلك المنتجات أسهل.
  • تستطيع تناول جميع أنواع الفواكه، والخضراوات، والورقيات فهي خالية من اللاكتوز.
  • بدائل الحليب الخالي من اللاكتوز: مثل حليب الصويا، حليب الأرز، حليب نيدو المخفف من اللاكتوز.
  • الخبز، والمخبوزات التي لا يدخل في تصنيعها الحليب مثل: الخبز الإيطالي، والفرنسي.
  • الزيوت بأنواعها.
  • جميع الأسماك، والدواجن، واللحوم بشرط ان لا يدخل عليها أي منتجات أخرى تحتوي على اللاكتوز.
  • العسل.
  • البقوليات بأنواعها.
  • المكسرات.
  • البيض.

الممنوعات المرتبطة بتغذية مرضى حساسية اللاكتوز

من المفضل الإبتعاد عن القائمة التالية من الأغذية لتجنب الأعراض المزعجة لحساسية اللاكتوز:

  • الحليب البقري ومشتقاته وجميع الأغذية التي يدخل الحليب ومشتقاته في صنعها مثل: الكيك، الخبز، البوظة، البيتزا، مخفوق البيض بالزبدة وغيرها.
  • الحليب المجفف المحتوي على اللاكتوز.
  • بعض الأدوية قد تحتوي على اللاكتوز، لذلك يجب عليك قراءة الإرشادات، والمحتويات الخاصة بأي دواء قبل تناوله.
  • بعض اللحوم المعالجة مثل: الهامبرغر.

تغذية مرضى حساسية اللاكتوز والكالسيوم

يواجه بعض المرضى خطر إرتفاع نسبة إصابتهم بهشاشة العظام وغيرها من المشاكل التي يتسبب بها نقص الكالسيوم الضروري لنمو الجسم بشكل صحي ومتكامل، ولذلك يتوجب على مرضى حساسية اللاكتوز تعويض الحصول على الكالسيوم المتواجد بالحليب بالطرق التالية على سبيل المثال:

  • عند تناولك لكميات قليلة من الحليب المحتوية على اللاكتوز أو مشتقاته، بإمكانك تناولها إلى جانب وجباتك الكاملة والتي من شأنها أن تساعد في تكسير اللاكتوز.
  • يبقى لديك الخيار لتناول الدواء المحتوي على إنزيم صناعي يخفف من أعراض حساسية اللاكتوز قبل تناولك لطعامك المحتوي على اللاكتوز بمدة 30 دقيقة.
  • توجه لتناول اللبن بكميات موزعة على وجباتك اليومية.
  • تناول الأطعمة المحتوية على الكالسيوم مثل: حبوب الصويا، التوفة، المكسرات، بعض الخضراوات مثل: الملفوف، تناول سمك السلمون والسردين.

وفي النهاية، من الجيد لمرضى حساسية اللاكتوز إتباع نظام غذائي صحي وكامل، يعمل على تعويض الكالسيوم بشكل كافي، بالإضافة إلى ضرورة قراءة ومراجعة النشرة الملصقة المرافقة للمنتجات الجاهزة؛ وذلك للتأكد من عدم إحتوائها على أي من الحليب البقري ومشتقاته.