تعرف على كل ما يخص الحليب الخالي من اللاكتوز

العديد من الناس يتجنبون تناول الحليب و منتجات الألبان لاحتوائها على سكر اللاكتوز .

اذ يصعب على بعض الناس هضمه ، و يسبب لهم انتفاخاً أو مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي مثل الإسهال والقيء وآلام البطن.

و سكر اللاكتوز هو أحد ثنائيات السكريات الموجودة بشكل رئيسي في حليب الثدييات حيث يحتوي حليب الأم على 7.2 جم / 100 مل من اللاكتوز، وحليب البقر يحتوي على 4.7 جم / 100 مل.

قد يكون الحليب الخالي من اللاكتوز أحد الخيارات البديلة لأولئك الذين يعانون من حساسية اللاكتوز. فما هو هذا الحليب ؟ كيف يتم تصنيعه؟ ما خصائصه ؟ ما سلبياته؟

في هذا المقال سنتحدث عن كل ما يتعلق بالحليب الخالي من اللاكتوز

☆الحليب الخالي من اللاكتوز:

هو منتج حليب تجاري يتم صنعه عن طريق إضافة اللاكتاز إلى حليب البقر العادي.

مع العلم أن اللاكتاز هو إنزيم يستطيع الجسم إفرازه، ويؤدي إلى تكسير اللاكتوز في الجسم، وبالتالي لا يعاني معظمنا من مشاكل مع منتجات الألبان، لكن أولئك الذين يعانون من حساسية اللاكتوز لا تفرز أجسامهم كميات كافية من ذلك الإنزيم.

يحتوي الحليب النهائي الخالي من اللاكتوز على نفس مذاق وملمس ومغذيات الحليب العادي. وبالتالي يمكن استبداله بالحليب العادي في الوصفات المفضلة لديك أذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز.

☆العناصر الغذائية في الحليب الخالي من اللاكتوز:

يحتوي الحليب الخالي من اللاكتوز على نفس المغذيات الموجودة في الحليب العادي، على الرغم من احتوائه على اللاكتاز الذي يسهل عملية الهضم.

يعتبر البديل من الحليب الخالي من اللاكتوز مصدراً رائعاً للبروتين، إذ يحتوي الكوب الواحد منه (240 مل) على حوالي 8 غرامات.

كما أنه يحتوي على نسبة عالية من المغذيات الدقيقة الهامة، مثل الكالسيوم والفوسفور وفيتامين ب 12 والريبوفلافين.

بالإضافة إلى ذلك، يتم إثراء العديد من الأنواع بفيتامين د، وهو فيتامين مهم موجود فقط في عدد قليل من مصادر الطعام.

لذلك، يمكنك استبدال الحليب العادي بالحليب الخالي من اللاكتوز دون فقدان أي من العناصر الغذائية الأساسية التي يوفرها الحليب العادي.


☆تصنيعه :


لا تتم إزالة اللاكتوز بالفعل من الحليب. بدلاً من ذلك يضيف المصنعون إنزيماً يسمى اللاكتاز أثناء المعالجة. بمجرد تناوله يساعد الجهاز الهضمي على تكسير اللاكتوز.

الطرق الأخرى تشمل إزالة اللاكتوز عن طريق تمرير الحليب فوق اللاكتاز أو فصل اللاكتوز ميكانيكياً عن الحليب. كلما كانت عملية التصنيع أكثر تعقيدًا، كلما كان المنتج أكثر تكلفة للمستهلك.

☆خصائصه:

  1. أسهل في الهضم:

يولد أغلب الناس ولديهم القدرة على هضم سكر اللاكتوز وهو السكر الرئيسي في الحليب ، الا أن العديد من البشر يفقدون هذه القدرة مع التقدم في العمر نتيجة للاصابة بحساسية اللاكتوز.

تحدث هذه التغيرات في المرحلة العمرية من 2 – 12 سنة بينما يستمر البعض في القدرة على هضم هذا النوع من السكر الذي يحتاج الى انزيم اللاكتاز لهضمه.

الأشخاص الذين يصابون بحساسية اللاكتوز يصبح من الصعب عليهم هضم الحليب الذي يحتوي على اللاكتوز نتيجة لخلل في انزيم اللاكتاز، و الحليب الخالي من اللاكتوز يضاف اليه انزيم اللاكتاز فيصبح من السهل على هؤلاء أن يهضموا هذا النوع من الحليب ومنتجاته.

2.طعمه أحلى من الحليب العادي:

على الرغم من أن القيمة الغذائية للحليب الخالي من اللاكتوز لا تختلف عن الحليب العادي الا أنه يتميز بأنه أكثر حلاوة من الحليب العادي.

ويرجع السبب في ذلك إلى أن إنزيم اللاكتاز يقوم بتفتيت اللاكتوز إلى نوعين من السكريات البسيطة وهي: الجلوكوز والجلاكتوز والتي تكون عادة أكثر حلاوة من السكريات المعقدة الموجودة في الحليب العادي.

☆سلبياته:

1 .هذا النوع من الحليب غير مناسب للأشخاص الذين يعانون من الحساسية ضد الحليب و منتجات الألبان ويمكن أن يسبب لهم نفس الأعراض لأنه يحتوي على نفس العناصر الغذائية الموجودة في الحليب العادي.

2. غير مناسب للأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي نباتي لأنه منتج من حليب البقر.

3. اللاكتوز هو سكر طبيعي لذلك قد يضيف المصنعون مواد تحلية إلى بعض المنتجات الخالية من اللاكتوز لاستبدالها. عادة ما تكون هذه الخطوة غير ضرورية حيث أن اللاكتاز يكسر السكريات في اللاكتوز مما يؤدي إلى مذاق أحلى بشكل عام.


لتجنب التعرض للسكريات المصنعة تحقق دائما من الملصق الغذائي وقائمة المكونات الموجودة على الحليب الخالي من اللاكتوز.