الكمون والغدة الدرقية
فوائد الكمون الأسود للغدة الدرقية

الكمون والغدة الدرقية وأبرز فوائده

هناك أعشاب منحتنا إياها الطبيعية بمثابة معجزات طبية وعلاجية، للكثير من الأمراض المزمنة والمستعصية، من بينها هو الكمون وبالتحديد سنتطرق هنا إلى الكمون الأسود وتأثيره على أمراض الغدة الدرقية، التي تسبب العديد من المشاكل الصحية، فماذا عن الكمون والعدة الدرقية؟

الكمون الأسود

تتعدد التسميات حول الكمون الأسود ليطلق عليه أسماء مثل، حبة البركة، الحبة السوداء، القزحة أو الكالونجي الأسود، ينتمي الكمون الأسود إلى الفصيلة النباتية الحوذانية وعلى وجه التحديد جنس الشونيز. أما بخصوص موطن النمو الأصلي، تتعدد مواطن نموه لتشمل عدة أرجاء في أنحاء العالم، منها شبة الجزية العربية وبلاد المغرب ودول حوض البحر الأبيض المتوسط. من الجدير بالذكر أن الكمون ورد ذكره في الطب النبوي. يقول عليه أفضل الصلاة والسلام “

(إن هذه الحَبةَ السوداءَ شِفاءٌ من كلِّ داءٍ، إلا من السَّامِ. قُلْت: وما السَّامُ؟ قال: الموتُ) [صحيح البخاري]

فوائد الكمون الأسود:

يعتبر الكمون الأسود أو المعروف باسم حبة البركة أو الحبة السوداء، كأحد أقدم النباتات التي أستُخدمت منذ القدم، في الطب البديل لعلاج الأمراض المختلفة، إليك أهم فوائد الكمون الأسود:

  • يساعد في علاج الربو: إن كنت تعاني من الربو، فإن تناولك للكمون الأسود مع الأدوية الخاصة به، سيخفف من الأعراض المرتبطة بالمرض، كالسعال والصفير وغيرها.
  • يُخفض من ضغط الدم المرتفع: يساعد تناول الكمون الأسود على خفض الضغط الدم المرتفع.
  • مضاد للالتهابات: يعتبر الكمون الأسود مادة طبيعية مضادة للالتهابات والبكتيريا والفطريات.
  • يحسن من مستوى السكر في الدم: إذا كنت مريض سكري، فإن الكمون الأسود ممتاز لك، حيث يساعد في التحكم بمستزى السكر في الدم.
  • مناسب لمن يعانون من مشاكل في الإنجاب: يحسن الكمون الأسود من الصحة الإنجابية للرجال، إذ يعزز صحة الحيوانات المنوية لديهم.
  • يخفف من أعراض الحساسية الموسمية.
  • يعزز وظائف الغدة الدرقية.
  • يزيد من التركيز ويُحسن الذاكرة.
  • يخفف من الأعراض المصاحبة للأكزيما، كالحكة.
  • تساعد الكريمات التي تحتوي على زيت الكمون الأسود، في التخفيف من ألم الثدي أثناء الدورة الشهرية.
  • إضافة الكمون الأسود للماء والعسل وشربها سيخفف من عسر الهضم.

قصور الغدة الدرقية:

قد تعاني الغدة الدرقية من مشاكل فرط نشاطها أو ضعف وخمول نشاطها، المعروف بمرض قصور الغدة الدرقية، وهي جزء من نظام الغدد الصماء لديك، المسؤول عن إنتاج الهرمونات التي تنظم وظائف الأعضاء في جسمك.

ينتج قصور الغدة الدرقية عن أسباب متعدد أشهرها الإصابة بمرض التهاب الغدة الدرقية اللمفي المزمن، المعروف باسم هاشيموتو، وبغض النظر عن السبب فإن هذه الحالة تسبب نقصان في إنتاج بعض الهرمونات.

قد لا يسبب قصور الدرقية أعراضاً ملحوظة في المراحل المبكرة من المرض، ولكن بعد ذلك يمكن أن يسبب عددًا من المشكلات الصحية، مثل السمنة، وآلام المفاصل، والعقم وأمراض القلب، ومرض السكري.

أعراض قصور الغدة الدرقية:

يعتبر الورم وألم الحلق والتعب والإرهاق من أبرز الأعراض المصاحبة لقصور الغدة الدرقية، إلا أن هناك أعراض أخرى قد تختلف شدتها من شخص لآخر:

  • زيادة الوزن المفاجئة.
  • الاكتئاب.
  • جفاف الجلد.
  • تشنج العضلات وآلامها.
  • الأعياء والشعور بالتعب الشديد.
  • الإمساك.

الكمون والغدة الدرقية:

كما ذكرنا لك فالكمون عشبة مستخدمة منذ العصور القديمة في العلاجات الطبية، ويعتبر الجزء الذهبي في هذه العشبة هو الثيموكينون، فهو المركب الذي يمنح الكمون فوائده الصحية.

كيف يساعدك الكمون الأسود على علاج مشاكل الغدة الدرقية وخمولها؟

  • تحسين صحة القلب: يعاني المصابون بقصور الغدة الدرقية من مشاكل ضعف إفراز الروتين الدهني منخفض الكثافة LDL، مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم لديهم، لذا يشير الباحثون إلى دور زيت الكمون الأسود في تحسين إنتاج العصارة الصفراء، مما يُحسن من إفراز LDL، بالإضافة إلى دوره الفعال في مساعدة الكبد على التخلص من البروتين الدهني LDL، وبالتالي التقليل من مستويات الكوليسترول الضار المرتبط بشكل مباشرة بصحة القلب والأوعية الدموية.
  • تخفيف الالتهاب: يؤثر الالتهاب والإجهاد التأكسدي بشكل سلبي ومستمر على المرضى الذي يعانون من أمراض ناتجة عن المناعة الذاتية كالهاشيموتو، وهي أحد الحالات التي ينتج عنها قصور الغدة الدرقية، ولأن الكمون الأسود غني بمضادات الأكسدة ومضاد للالتهاب أيضاً، فهو ضروري في التصدي للالتهاب والإجهاد التأكسدي والتخفيف منها.
  • فقدان الوزن: يعاني المصابون بقصور الغدة الدرقية من مشاكل السمنة والتمثيل الغذائي، لذا فإن فعالية الكمون الأسود في تخفيف الوزن ستكون مناسبة جداً لهم.

هل الكمون الأسود آمن على الصحة؟

بالنسبة للجرعة الآمنة من الكمون الأسود أو حبة البركة، فهي تبلع 1 غرام يومياً للبالغين، لذا عليك أن تلتزم بهذا القدر منها.

علاج قصور الغدة الدرقية بالكمون:

إن تناولك للكمون الأسود أو حبة البركة بهدف علاج قصور الغدة الدرقية، يجب أن يكون بطريقة مناسبة ومفيدة لصحتك، إليك أفضل طريقة لتناول الكمون الأسود مع العسل:

المكونات:

  • ملعقتان من الحبة السوداء.
  • مقدار ربع كيلو من عسل النحل الطبيعي.
  • مقدار بسيط من حبوب اللقاح.

طريقة التحضير:

  • أخلط جميع المكونات مع بعضها جيداً.
  • تناول مقدار ملعقة صغيرة كل يوم من الخليط في الصباح قبل تناولك للفطور، وملعقة صغيرة أخرى قبل النوم.
  • أحفظ الخليط في الثلاجة.
  • للحصول على أفضل النتائج، يجب أن تتبع هذه الطريقة لمدة 10 أيام متتالية على الأقل.

يعتبر الكمون والغدة الدرقية علاجاً طبيعياً قديماً لمشاكلها، والتي غالباً ما تتركز في قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاطها، وهنا يمكنك استخدام الكمون الأسود المعروف بالحبة السوداء، كعلاج آمن طبيعي وفعال لقصور الغدة الدرقية.