الحليب الخالي من اللاكتوز القولون

أهمية الحليب الخالي من اللاكتوز لمرضى القولون

يُسبب اللاكتوز الموجود في الحليب البقري حساسية في الجهاز الهضمي عند البعض، ويوصي الأطباء الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الجهاز الهضمي وخاصة مرضى القولون العصبي بتجنب شرب الحليب البقري، واستبداله بأنواع الحليب الخالي من اللاكتوز، فما هي أهمية الحليب الخالي من اللاكتوز لمرضى القولون؟ وما الأنواع المناسبة من الحليب لهم؟

متلازمة القولون العصبي

تُعرف على أنها اضطراب وظيفي مزمن في الجهاز الهضمي، يصاحبه أعراض حادة، مثل الشعور بآلام شديدة في البطن وتغير في حركة الأمعاء في حالة عدم وجود مرض عضوي.

يعاني ما يقرب من 10 إلى 15 بالمئة من البالغين والمراهقين من أعراض مرتبطة بمتلازمة القولون العصبي، و على الرغم من عدم ميل جميع الأفراد المصابين بمتلازمة القولون المتهيج إلى طلب الرعاية الطبية، نجد أن مرضى القولون العصبي يشكلون نسبة كبيرة من زيارات المرضى الخارجيين لأطباء الجهاز الهضمي ومقدمي الرعاية الصحية الآخرين.

الحليب الخالي من اللاكتوز القولون

العلاج الأولي

يُعد إنشاء علاقة بين الطبيب والمريض واستمرارية الرعاية أمراً بالغ الأهمية لمثل هذه الحالات المزمنة، لما له من فائدة في توفير الرعاية والتعامل السليم مع جميع المرضى الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي.

أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة التي ليس لها تأثير يذكر على الحياة اليومية، يوصي الأطباء بالعمل على تعديل نمط الحياة ونوعية الأطعمة في النظام الغذائي اليومي، عوضاً عن التوجه إلى تناول الأدوية المختلفة.

أما بخصوص الأفراد الذين يعانون من أعراض خفيفة إلى متوسطة أو حتى شديدة ذات تأثير كبير على الحياة اليومية، يوصي الأطباء بإتباع العلاج الدوائي كعامل مساعد.

تعديل النظام الغذائي

القولون العصبي ليس مرضاً بحد ذاته؛ أي أنه لا يحدث بسبب خلل عضوي أو إلتهاب يصيب الأمعاء، لذا لا يوجد علاج موحد يناسب جميع من يُعانون من القولون العصبي؛ فكل شخص هو حالة منفردة.

لكن اتباع نظام غذائي مناسب و ممارسة الرياضة بشكل منتظم، له أثر فعال في التخفيف من حدته و أعراضه.

نصائح لمرضى القولون العصبي

إليك بعض النصائح الغذائية الموصى بها من أجل تخفيف أعراض القولون العصبي:

  • ممارسة رياضة المشي بشكل منتظم.
  • الابتعاد عن التوابل الحارة و الشطة.
  • التقليل من الدهون و الأطعمة المقلية.
  • تناول وجبات صغيرة ومتعددة.
  • قد يستفيد مرضى القولون العصبي من استبعاد الأطعمة المُسببة للنفخة والغازات، مثل البقوليات (الحمص و الفول والعدس و الفاصوليا البيضاء)، بالإضافة إلى الحبوب الكاملة و الخضراوات التي تنتمي إلى العائلة الصليبية (القرنبيط و الملفوف و الفجل واللفت) و البصل و الثوم.
  • ينصح لمريض القولون بتناول اللبن الزبادي: لأنه يحتوي على بكتيريا نافعة تُخفف من أعراض القولون العصبي خاصة الإسهال، كما تساعد القولون على أداء وظائفه على أكمل وجه.
  • يجب تناول الخضراوات، لاحتوائها على الألياف الغذائية التي تساعد في تنظيم حركة الجهاز الهضمي.
  • شرب كوب من اليانسون الدافئ أو النعناع أو الزنجيل بعد الوجبة الرئيسية، إذ تهدأ هذه المشروبات القولون وتحسن من الهضم.
  • يُنصح بإضافة الكمون إلى الأطعمة المسببة للغازات عند البعض، كالبقوليات أثناء الطبخ.
  • اتباع نظام غذائي منخفض في السكريات الأحادية.
  • تجنب الجلوتين في بعض الحالات لأنها قد يزيد من تفاقم المشكلة.
  • يفيد في بعض الحالات تجنب اللاكتوز (أو تناول الحليب الخالي من اللاكتوز لمرضى القولون) .

بعض المعلومات المفيدة عن اللاكتوز :

إذا كنت تعاني من حساسية اللاكتوز وتحاول تجنبه في طعامك، ننصحك بالتعرف إلى أهم خصائصه:

  • اللاكتوز أو سكر الحليب يُعرف على أنه سكر ثنائي ناتج عن اتحاد وحدة من الجالاكتوز و أخرى من الغلوكوز.
  • تتم عملية تحلل اللاكتوز ثنائي السكاريد بواسطة اللاكتاز المعوي إلى السكريات الأحادية الجلوكوز والجالاكتوز.
  • يقع اللاكتاز على الغشاء الصغير للخلايا الإمتزازية المعوية، كما ويتم تحقيق إمتصاص السكريات الأحادية بواسطة ناقل الجلوكوز المعتمد على الصوديوم.
  • عند الأفراد الذين يعانون من انخفاض نشاط اللاكتاز، يمر ما نسبته 75% من اللاكتوز الذي لا تمتصه الأمعاء الدقيقة بإتجاه القولون الصاعد، حيث تعتمد هذه النسبة على كمية اللاكتوز التي يتناولها الفرد.
  • في القولون ، يتم تحويل اللاكتوز إلى أحماض دهنية قصيرة السلسلة وغاز الهيدروجين بواسطة البكتيريا المعوية، يحدث ذلك في حالة امتصاص كمية كافية من اللاكتوز، أما في حالات آخرى مثل معانة الفرد من متلازمة القلون العصبي، تزداد حساسية الأمعاء نتيجة تراكم اللاكتوز ومنتجات التخمير التي تقود إلى أعراض عدم تحمل اللاكتوز.
  • يوصى بتجنب الأطعمة التي تحتوي على اللاكتوز أو الحد منها، ومن الممكن تناول الحليب الخالي من اللاكتوز لمرضى القولون للتخفيف من حدة الأعراض.

أنواع الحليب الخالية من اللاكتوز:

يمكنك اعتماد أحد بدائل الحليب الخالية من اللاكتوز التي تتمتع بعدة خصائص في طعامك عن الحليب البقري، كما أنها تتفوق عليه في كونها أقل في السعرات الحرارية، ودهون أقل ولكنها تكون أقل منه بالبروتين أيضاً، إليك أفضل بدائل الحليب الخالية من اللاكتوز:

  • حليب الصويا: هو أحد أشهر بدائل الحليب البقري، ويتميز هذا النوع بارتفاع نسبة البروتين فيه، إذ تحتوي كل وجبة منه على 8 غرام بروتين تقريباً، ويتمتع حليب الصويا بقوام مشابه للحليب ومستساغ، إلا أن طعمه قد لا يناسب الجميع.
  • حليب الأرز: يتميز بكونه أكثر حلاوة مقارنة بباقي أنواع الحليب الخالية من اللاكتوز، مع قوام مائي خفيف، ولكنه يحتوي على نسبة منخفضة من البروتين.
  • حليب اللوز: أحد أكثر البدائلة المفضلة لدى الناس، فمذاقه لذيذ وقوامه قريب من الحليب البقري، بالإضاف لاحتوائه على نسبة جيدة من البروتين.
  • حليب جوز الهند: الحليب الطبيعي منه وغير المُحلى، حيث يكون بقوام مشابه للحليب البقري، ولكنه يحتوي على نسبة أعلى من الدهون مقارنة بحليب اللوز.
  • حليب الكاجو: مذاقه قريب من مذاق حليب جوز الهند واللوز، وهو مذاق مائل لنكهة المكسرات، يوفر هذا النوع مقدار 45% من احتياجك اليومي من الكالسيوم.
  • حليب البندق: يتميز بكونه بديلاً لذيذاً ومحبباً لمعظم الناس، ولكنه الأقل توفراً من بين أنواع الحليب.
  • حليب القنب: يأتي هذا الحليب من بذور القنب الغنية بأحماض أوميغا3 الدهنية المفيدة للصحة.
  • حليب الشوفان: يتميز بقوام متوسط، فلن تشعر بأنه كثيف أو خفيف، والأمر الذي يجعلك تحب تناوله هو مذاقه المتناسق ما بين الحليب خالي الدسم والحلاوة الخفيفة.
  • حليب الماعز: قد تفاجئك معرفة أن حليب الماعز خالي من اللاكتوز، لذا فهو خيار مناسب لك إن كنت من محبي الحليب الحيواني.
  • حليب الفول السوداني: إن كنت لا تعاني من حساسية الفول السوداني، فهذا الخيار هو الأنسب لك، إذ يجمع هذا الحليب بين المذاق اللذيذ والمحتوى العالي من البروتين.

كيف تصنع حليب اللوز بنفسك؟

تتميز أنواع الحليب الخالي من اللاكتوز بسهولة تحضيرها في المنزل، وهو أمر يفضله الكثير من الناس لضمان جودة الحليب وتجنب أي إضافات أو محليات ومواد حافظة، في الأنواع المطروحة في السوق، بالإضافة إلى انخفاض تكلفته مقارنة بالجاهز.

إليك طريقة صنع حليب اللوز بنفسك في المنزل:

طريقة صنع حليب اللوز بنفسك بالمنزل

تكمن أهمية الحليب الخالي من اللاكتوز لمرضى القولون العصبي، في معاناتهم من أعراض شديدة بسبب حساسيتهم من تناول الحليب البقري، وعلى الرغم من أن معدل حدوث سوء امتصاص اللاكتوز ليس الأعلى في مرضى القولون العصبي، فإن المرضى الذين يعانون من القولون العصبي وعدم تحمل اللاكتوز لديهم استجابة مبالغ فيها لأعراض تناوله، لذلك من الأفضل تناول الحليب الخالي من اللاكتوز لمرضى القولون.